الاسلام دين السلام



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 السجن فى القرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضا البطاوى



عدد المساهمات : 909
نقاط : 2725
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/07/2011

مُساهمةموضوع: السجن فى القرآن   الخميس مارس 30, 2017 2:36 pm

السجن فى القرآن
 ماهية السجن :
 مكان يقيم فيه المجرمون حسب قانون الدولة التى فيها السجن عليهم حرس حتى لا يهربون
السجن فى الإسلام :
لا يوجد سجون فى دولة الإسلام ولم يرد نص يوجب وجوده والنص الوحيد جعل المحبس وهو السجن بيت مرتكب الجريمة وقد تم نسخ حكم حبس الزانيات أى السحاقيات فى بيوتهن حتى الموت بجلدهن مائة جلدة وفى هذا قال تعالى بسورة النساء :
"وَاللَّاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِن نِّسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِّنكُمْ ۖ فَإِن شَهِدُوا فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّىٰ يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللَّهُ لَهُنَّ سَبِيلًا"
حبس الشهود :
 حبس الشهود يعنى به استبقاء الشهود بعد أداء الصلاة لكى يقسموا على شهادتهم فى وصية الميت وفى هذا قال تعالى بسورة المائدة :
"  إِنْ أَنْتُمْ ضَرَبْتُمْ فِي الْأَرْضِ فَأَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةُ الْمَوْتِ ۚ تَحْبِسُونَهُمَا مِنْ بَعْدِ الصَّلَاةِ فَيُقْسِمَانِ بِاللَّهِ إِنِ ارْتَبْتُمْ لَا نَشْتَرِي بِهِ ثَمَنًا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَىٰ وَلَا نَكْتُمُ شَهَادَةَ اللَّهِ"
ومن ثم فالحبس هنا ليس سجنا وإنما وجود لمدة دقائق فى مكان ما هو دار القضاء أو بيت الميت فرضا أى وجوبا .
السجن عادة دول الكفر :
 وجود سجن فى بلد ما يعنى كون الدولة كافرة فالسجون تتواجد فقط فى دول الكفر فهى عقوبة لم يشرعها الله  والملاحظ فى المصحف أنها كانت فى دولة مصر أيام يوسف (ص)  وفى دولة مصر أيام موسى(ص) فى عهد فرعون
أنواع عقوبات السجن ؟
عقوبات السجن على نوعين :
سجن مؤقت والمراد حبس حتى حين أى وقت تم تحديده كما فى قوله تعالى بسورة يوسف :
"ثم بدا لهم من بعد ما رأوا الآيات ليسجننه حتى حين "
سجن حتى الموت كما فى قوله تعالى بسورة النساء :
"وَاللَّاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِن نِّسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِّنكُمْ ۖ فَإِن شَهِدُوا فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّىٰ يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ "
التهديد بالسجن :
عادة الكفار الكبار هى تهديد الناس بالسجن إن لم يفعلوا ما يرضى الكبار حتى ولو كان المطلوب فعل جرائم كالزنى كما حدث من تهديد زوجة العزيز ليوسف(ص)إن لم يزن بها بالسجن  وفى هذا قال تعالى بسورة يوسف :
"قَالَتْ فَذَٰلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِّنَ الصَّاغِرِينَ"
وقد هدد فرعون موسى(ص) بالسجن إن لم يعبده وحده فقال بسورة الشعراء:
"   قَالَ لَئِنِ اتَّخَذْتَ إِلَٰهًا غَيْرِي لَأَجْعَلَنَّكَ مِنَ الْمَسْجُونِينَ"
صحبة السجن:
صحبة السجن هى صداقة اضطرارية تنشأ نتيجة الوجود معا فى مكان واحد دون إرادتهم  وفى هذا قال تعالى بسورة يوسف
" يا صاحبى السجن "
واجب المسلم فى سجنه :
المسلم المسجون فى دولة كافرة يجب أن يستغل فترة سجنه فى الدعوة إلى دين الله حيث يدعو المساجين معه   وفى هذا قال تعالى بسورة يوسف :
"يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ"
المسلم يساعد فى سجنه المساجين :
المسلم فى سجن الدولة الكافرة يقوم بمساعدة السجناء الكفار بكل ما يعرفه كما فعل يوسف (ص) بإخبارهم بأنواع الأطعمة قبل أن تأتيهم ومثل تفسير الرؤى لهم  وفى هذا قال تعالى بسورة يوسف :
" يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَمَّا أَحَدُكُمَا فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْرًا وَأَمَّا الْآخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ مِن رَّأْسِهِ ۚ قُضِيَ الْأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ"وقال :
"قالَ لَا يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلَّا نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَن يَأْتِيَكُمَا"
حالة السجن أحب من الحرية  الكافرة:
فى الدولة الكافرة إذا عاش المسلم يكون السجن وهو الحبس كمجرم أفضل عنده من حريته مع ارتكاب جرائم تغضب الله كالزنى وهو ما طلبه يوسف (ص) من الله حيث طلب دخول السجن بدلا من ارتكاب الزنى مع زوجة العزيز وفى هذا قال تعالى بسورة يوسف :
" قال رب السجن أحب إلي مما يدعونني إليه وإلا تصرف عني كيدهن أصب إليهن وأكن من الجاهلين"
حالات السجن :
المسجون وهو المحبوس قد يوجد فى سجن جماعى كما فى حالة سجن يوسف (ص) وفيه قال تعالى بسورة يوسف :
" ودخل معه السجن فتيان "
وقد يكون سجن انفرادى كما فى حالة الزانية أى المساحقة فى سورة النساء :
"فاحبسوهن فى البيوت "
الخروج من السجن :
المساجين قد يخرجون من السجن وهو الحبس بعد فترة الحكم المؤقت  كما حدث مع يوسف (ص) حيث قال تعالى بسورة يوسف :
"وقد أحسن بى إذ أخرجنى من السجن "
سبب بقاء يوسف (ص) فى السجن :
 لبث يوسف (ص) فى السجن وهو الحبس بضع سنين أى عدة سنوات والسبب هو أن المسجون الساقى نسى أن يقص على ملكه حكاية يوسف (ص) وفى هذا قال تعالى بسورة يوسف:
"فأنساه الشيطان ذكر ربه فلبث فى السجن بضع سنين "
عقوبة السجن لمن أراد بالأهل سوء :
طلبت امرأة العزيز من زوجها أن يسجن أى يحبس من أراد بها سوء أى من أراد الزنى معه أو يعذبه عذابا شديدا على جريمته  ولكن المتهم يوسف (ص) دافع عن نفسه واثبت الحق معه واحد من أهل المرأة عليها وفى هذا قال تعالى بسورة يوسف :
"وَاسْتَبَقَا الْبَابَ وَقَدَّتْ قَمِيصَهُ مِن دُبُرٍ وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى الْبَابِ ۚ قَالَتْ مَا جَزَاءُ مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوءًا إِلَّا أَن يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ"
مظاليم السجون :
مظاليم السجون هم من سجنوا وهم أبرياء لمجرد نفوذ من أمر بسجنهم  وحالة يوسف (ص) هى الدليل على ذلك فالرجل سجن لأنه رفض ارتكاب جريمة وهى الزنى  حيث قال تعالى بسورة يوسف :
" وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الْأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ  قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ"
واجبات السجانين تجاه المساجين :
ما ورد فى المصحف هو أن إدارة السجن أى الحبس  تطعم المساجين ليظلوا أحياء وفى هذا قال تعالى بسورة يوسف :
"قالَ لَا يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلَّا نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَن يَأْتِيَكُمَا"
السجن  قبل الحكم :
من عادات دول الكفر أنها تبيح سجن المتهمين قبل الحكم كما فى قضية صاحبى يوسف (ص) فى السجن  حيث سجنت الساقى والخباز المتهمين بتسميم الملك وبعد التحقيق  ثبتت التهمة على الخباز فصلب  وفى هذا قال تعالى بسورة يوسف :
" يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَمَّا أَحَدُكُمَا فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْرًا وَأَمَّا الْآخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ مِن رَّأْسِهِ ۚ قُضِيَ الْأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ"
ولا يوجد فى الإسلام هذا الحكم حيث يحبس البرىء  بلا ذنب ارتكبه فى عقوبة إلا بعد صدور الحكم
السجين :
 السجين هو كتاب الكافر الذى يشهده فيذهب نتيجة ذلك إلى السجن الدائم النار وفى هذا قال تعالى بسورة المطففين :
"كلا إِنَّ كِتَابَ الْفُجَّارِ لَفِي سِجِّينٍ وَمَا أَدْرَاكَ مَا سِجِّينٌ  كِتَابٌ مَرقُومٌ وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ"
السجن للرجال :
مقولة من أقوال الناس الشائعة ولكن الواقع يكذبها فالسجن للرجال والنساء وإن كانوا يريدون أن السجن للأقوياء أو للأبرياء  حسب مراد كل من يتكلم والسجن يدخله الضعفاء والأقوياء والأبرياء والمجرمون فهى حقيقة واقعة
معايب السجن:
تكاليف مالية حيث بناء السجن ورواتب الحراس وطعام المساجين ولبسهم ومنامهم
علف للمساجين بلا فائدة
تعلم السجون:
 الكثير من السجون تعلم العديد من المساجين ارتكاب الجرائم داخلها خاصة جرائم الاغتصاب وزنى المثليين وأحيانا يتعلم الصغار أو الأبرياء فن ارتكاب الجرائم كالسرقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السجن فى القرآن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاسلام دين السلام :: الرئيسية :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: